Recent comments

أخر الأخبار

وهم الإتقان : التهديد رقم 1 في التعلم.



هل تريد أن تعرف كيف يخدع كثير من الطلاب أنفسهم ويقعون في (وهم الإتقان)؟ يبدأ الطالب في القراءة والاستيعاب ، ويضع خطوطا تحت العبارات الهامة ، أو يضع ألوانا فسفورية على الأجزاء الأساسية ، وعندما يحتاج إلى المراجعة  يعيد قراءة هذه الأجزاء.

المشكلة أنك عندما تفعل ذلك تكون قد مررت على المعلومات عدة مرات فتبدو مألوفة لعقلك ، فتظن أنك قد أتقنت الموضوع ، ولكن عندما توضع في موقف تحتاج فيه إلى أن تستدعي المعلومات من ذاكرتك لن تستطيع ، الذاكرة التي قمت باستخدامها في هذه الحالة هي ذاكرة (التعرف) وليست ذاكرة (الاستدعاء) ، والسؤال الذي يجب أن يخطر على بالك الآن هو :



هل هناك طريقة يمكن بها تجنب فخ (وهم الإتقان)؟

بكل تأكيد ، لحسن الحظ لقد درس العلماء هذه الحالة دراسة وافية ، وخرجوا بالتوصيات التي تحميك من هذه الظاهرة وهي استخدام (الاستدعاء النشط) أو (active recall) ، والآن دعني أشرح باختصار كيف تفعل ذلك

سوف تستخدم طريقة تسمى (اسأل نفسك / جاوب من عقلك) في هذه الطريقة بعد أن تنتهي من مذاكرة جزء وتريد أن تراجع عليه ، أو تختبر نفسك لن تعيد قراءته بغرض تثبيت المعلومات ولكنك سوف تغلق الكتاب وتسأل نفسك وتذكر الإجابة كاملة من عقلك

لتتمكن من تحديد موضع الضعف لديك اقترح هنا استخدام نظام يمكنك أن تسميه نظام (الشماعات والملابس) ، الشماعات تمثل الأفكار لو كانت الشماعات موجودة في أماكنها يمكنك بسهولة أن تعلق عليها الملابس وكذلك يمكنك أن تعلق ملابس مختلفة على نفس الشماعة ، إذا حدث خلل في قدرتك على استرجاع الدرس بشكل نشط سيكون الأمر راجعا إلى :


1. أنك فقدت الشماعة :

أي أنك لم تتذكر العنصر أو الفكرة كلها وبالتالي لن تقدم لها أي شرح ، في هذه الحالة تكون قد أسقطت فكرة كاملة من الموضوع الذي قمت بمذاكرته ، ويكون السبب أن الفكرة الرئيسية ضاعت من عقلك وبالتالي ضاعت قدرتك على أن تكتب شرحا لهذه الفكرة


2. أنك لم تتمكن من تعليق الملابس :

في هذه الحالة تكون قد تمكنت من تذكر الفكرة نفسها ولكنك لم تجد لديك القدر الكافي من التفاصيل لكي تشرحها شرحا وافقا ، السبب في هذه المشكلة هو أنك لم تفهم الموضوع في المقام الأول ، وبالتالي لا تستطيع أن تشرحه ، أو فهمته فهما جيدا ولكنك لم تراجع عليه وبالتالي قد نسيته ، أو أنك فهمته وراجعت عليه ولكنك لم تجتهد في استخراج كلمات أساسية تساعدك على تذكر التفاصيل الأساسية التي تحتاج لها من أجل الشرح.


ويمكنك أن تختبر مدى فهمك للموضوع عن طريق الآتي : أن تتحدي نفسك وتقوم بشرح الأفكار بكلماتك الخاصة ، أو تقوم بشرح الموضوع لغيرك بطريقة واضحة ومفهومة



كيف تتصرف إذا لم تتمكن من شرح جزء معين ؟

إذا تمكنت من شرح جزء ما أو إجابة سؤال ما بشكل جيد فهذا يعني أن هذا الجزء قد تمت مذاكرته ، أما الجزء الذي لم تتمكن من شرحه بشكل واضح أو كامل فهذا يعني أنك تحتاج إلى إعادة مذاكرته

هكذا توفر وقتك وتقوم بالتركيز على ما يحتاج مزيد من الجهد بشكل حصري ، وبدلا من أن تعيد مراجعة كل أجزاء الدرس بشكل متساوي تضع وقتك وجهدك في الأجزاء التي تحتاج ذلك فقط


والآن أخبرني هل كنت تسقط في وهم الإتقان أحيانا؟



موضوعات ذات صلة 

ليست هناك تعليقات